anhar

من هنا تبدأ الصداقة المحبة والمعرفة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواضيع تهم المرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
foxy2008
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 56
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 12/07/2007

مُساهمةموضوع: مواضيع تهم المرأة   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 6:33 pm

مواضيع تهم المرأة









لماذا العقد في الزواج؟
كيف ينظر الإسلام إلى الزواج؟
يعتبر الإسلام الزواج أمراً يختص بالزوجين ولا يلحق لأحد التدخل فيه، ما عدا الأب في الفتاة البكر، حيث يخشى عليها من التسرع في اختيار الزوج أو الانخداع، ولا أظن أن باستطاعة أحد أن يدعي أن الآية فتاة استطاعت أن تختار اختياراً جيداً في أول حياتها.
إلا أن الإسلام يشدد على قدسية الارتباط بين الرجل والمرأة، لذلك يشترط في هذا الارتباط وجود (العقد) (والمهر)، بصفته رمزاً في ذلك.
ولعل الإسلام هو الدين الوحيد، وحتى القانون الوحيد الذي أعطى المرأة هذه الحرية في مسألة الزواج، حيث جعلها علاقة خاصة تقوم على اتفاق خاص دون توسط من جانب أحد.
ونلاحظ هنا أن الإيجاب، في هذا العقد يأتي من قبل المرأة، أي تعطى لها أولاً حرية الاختيار، ثم تعطى للرجل…
وكل الضوابط التي يراها الإسلام ضرورية للزواج إنما هي الضوابط الإنسانية. فنحن نختلف عن الحيوانات ولا بد أن تختلف عادتنا، وتقاليدنا، وطريقتنا أيضاً. وإلا فأي فرق؟
فعندما نقول لا بد من (عقد)، حتى لا تتحول مجتمعاتنا إلى مواخير، ولا تتحول العلاقة الجنسية المقدسة إلى علاقات شطط، ولذة سافلة. مثل الحيوانات.
إن الجنس، لا بد أن يشبع، ومن حق كل إنسان أن يحصل عليه، كما من حقه أن يحصل على الطعام والماء، ولكن هل بلا ضوابط؟
طبعاً.. لا بد من ذلك.
تماماً كما أن هنالك ضوابط إنسانية للأكل، والشرب.
إن كل إنسان لا بد أن يشبع من الطعام، ولكن هل يجوز أن نقدم له الطعام في مزبلة؟
وإن الظمآن لا بد أن يرتوي، ولكن هل نجبره على أن ينبطح على أرض الشارع ليشرب من مستنقع ماء وسخ…
إن الإسلام يقول في الجنس، ما تقوله إنسانية الإنسان في إشباع كل الحاجات الجسدية.





ماذا عن الحب؟


وماذا عن الحب، في رأي الإسلام؟
لقد سئل الإمام الصادق (عليه السلام) نفس السؤال، فأجاب الإمام: (وهل الدين إلا الحب).
إن الحب الإنساني، أمر فطري، لا يستطيع الإنسان أن يلغيه، أو يحرمه. إنه كالدم يجري في عروق كل إنسان، فهل يمكن إيقاف الدم عن الجريان.
يقول الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله): (أحب من دنياكم ثلاث: الطيب، والنساء، وقرة عيني في الصلاة).
فالمرأة إذن، كالصلاة، إيمان وطهر، وهي كالطيب إنعاش وسكون نفس!
ولكن (الحب) المبتذل الرخيص، الذي أصبح شعاراً يحمله كل طالب لذة، وكل طالب جنس، ليس إلا تزويراً للحب.
إن الإسلام منذ أول يوم، احترم الحب، فطلب من الشاب أن يتزوج الفتاة التي يحبها، لا التي يختارها أبوه (إذا تعارض الأمران).
كما طلب عدم تزويج الفتاة لمن لا تحبه ولا ترغب فيه.
إلا أن الحب نفسه أصبح اليوم شعاراً يمارس فيه البعض أنواع الابتزاز الجنسي الرخيص. وهذا ما لا يرضى به الإسلام.

يتبع.......

_________________
القيادة متعة ...... ولكن السرعة هلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواضيع تهم المرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
anhar :: النص الحلو :: مواضيع أخرى تهم المرأة-
انتقل الى: